إندونيسيا تعيد الإنترنت في أجزاء من منطقة بابوا المضطربة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
إندونيسيا تعيد الإنترنت في أجزاء من منطقة بابوا المضطربة من موقع الفجر، بتاريخ اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019 .

قال بيان حكومي أن اندونيسيا رفعت جزئيا تعتيم الانترنت الذي فرض عقب الاضطرابات المدنية في اقليم بابوا في أقصى شرق البلاد لكنها لم تستأنف بعد الوصول الى المناطق التي اندلعت فيها أكثر الاحتجاجات عنفًا.

وعانت منطقة بابوا من أخطر الاضطرابات المدنية منذ سنوات منذ منتصف أغسطس بسبب التمييز العنصري والعرقي المتصوَّر. كما طالب بعض المتظاهرين بإجراء استفتاء على الاستقلال، وهو أمر استبعدته جاكرتا.

وتم نقل حوالي 6000 من أفراد الشرطة والجيش إلى بابوا، مما عزز الوجود العسكري المكثف في منطقة عانت عقودًا من الصراع الانفصالي في معظمه.

وكانت الحكومة قد سرقت سرعات الإنترنت في المنطقة لبضعة أيام قبل قطع الوصول الكامل في مقاطعتي الإقليم في 21 أغسطس.

وفي وقت متأخر من يوم الأربعاء، قالت وزارة الاتصالات في بيان إنها أعادت الوصول إلى الإنترنت والبيانات لمعظم أجزاء بابوا باستثناء أماكن معينة، حيث ستواصل مراقبة الوضع في الأيام المقبلة.

وقال في بيان أن القرار اتخذ لأن الوضع الأمني في تلك المناطق "عاد إلى طبيعته" في حين أن "انتشار المعلومات الكاذبة والأكاذيب والتعبير عن الكراهية والاستفزازات المتعلقة بقضايا بابوان قد بدأ في الانخفاض".

وحافظت الحكومة على تعتيم الإنترنت في الأماكن التي أحرق فيها المحتجون المباني، مثل عاصمة مقاطعة بابوا جايابورا وعاصمة مقاطعة مانوكواري في بابوا الغربية.

كما استمر الإغلاق في بعض البلدات الريفية، بما في ذلك دياي، حيث قُتل بعض المدنيين خلال اشتباك بين قوات الأمن والمتظاهرين الأسبوع الماضي.

وقدمت السلطات والناشطين روايات مختلفة حول الحادث وجعل تعتيم الإنترنت صعوبة في التحقق من صحة المعلومات.

واتهمت السلطات الإندونيسية "بيني ويندا" رئيس حركة التحرير المتحدة لبابوا الغربية، وهي جماعة انفصالية، بتنظيم الاضطرابات في بابوا.

وقال المتحدث باسم الشرطة "ديدي برازيتو" لوسائل الإعلام إن القنوات الدبلوماسية ستستخدم لمحاسبة وندا. ورفض متحدث باسم وزارة الخارجية الاندونيسية التعليق.

ونقلت وسائل الإعلام عن "ويندا" المقيم في بريطانيا، قوله إن على الحكومة الإندونيسية التركيز على حل قضية "بابوان" بدلًا من توجيه الاتهامات إليه.

كما عينت الشرطة محامية وناشطة بارزة في مجال حقوق الإنسان فيرونيكا كومان كمشتبه به فيما يتعلق بمشاركاتها، أدت إلى الاضطرابات.

وجاءت الاحتجاجات في أعقاب اعتداءات عنصرية ضد طلاب بابوا، الذين تم تهجير مساكنهم بالغاز المسيل للدموع أثناء احتجازهم في مدينة سورابايا في جزيرة جاوة في 17 أغسطس، يوم استقلال إندونيسيا، بزعم تدنيسهم العلم الوطني.

وتم إلقاء القبض على العديد من الطلاب البابويين في جاكرتا، الذين اتهموا بالخيانة بسبب احتجاجاتهم.

كما حددت الشرطة شخصين يشتبه في كلامهما، وكانا في حشد سخر من مبنى الطلاب البابوي.
كما يجري التحقيق مع اثنين من العسكريين لتورطهما في الحادث، في حين تم تعليق ثلاثة آخرين.

وكانت مقاطعتا بابوا وغرب بابوا، الجزء الغربي الغني بالموارد في جزيرة غينيا الجديدة، مستعمرة هولندية تم دمجها في إندونيسيا بعد استفتاء انتقدته الأمم المتحدة على نطاق واسع في عام 1969.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( إندونيسيا تعيد الإنترنت في أجزاء من منطقة بابوا المضطربة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الفجر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق