"ع الداون لود" مسرحية تعالج أزمة الأخلاق في الحارة الشعبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:

"ع الداون لود" مسرحية تعالج أزمة الأخلاق في الحارة الشعبية

نقلاً عن موقع بوابة فيتو، بتاريخ اليوم الخميس 5 سبتمبر 2019 .

بدأ المخرج حسام الدين صلاح بروفات القراءة لمسرحيته الجديدة "ع الداون لوود" وهي مسرحية تعرض بداية موسم الشتاء المقبل وتدور أحداثها في إطار كوميدي استعراضي تناقش خلالها ما أصاب المجتمع من خلل في السلوك العام وتغييب السمات الأصلية خاصة في الأحياء الشعبية وأسباب ذلك وارتباطه باستخدام التطور التكنولوجي بشكل سيئ.

d1204ef75c.jpg

المسرحية تأليف أيمن العوضي وبطولة علاء مرسي ومروى اللبنانية وأحمد سلامة وبرلنتي فؤاد والماسة والفنانة الكبيرة منى السعيد والمطرب سمسم شهاب إلى جانب عدد من الفنانين الآخرين سوف ينضمون لفريق العمل خلال يومين.

6811979aec.jpg


وقالت مروى إن هذه المسرحية هي الثانية لها على التوالي التي تتعاون فيها مع المخرج الكبير حسام الدين صلاح حيث قدمت معه العام الماضي مسرحية "حريم السلطانة"، وأنها سعيدة بذلك التعاون حيث استطاع صلاح الدين الكشف عن نواحي مختلفة في أدواتها كممثلة.

"ع الداون لوود" مسرحية جديدة للفنانة مروى

c3de8f504d.jpg

أكدت أنه بمجرد أن هاتفها لتعمل معه في المسرحية الجديدة وافقت على الفور قبل إن تعرف مساحة دورها أو موضوع العمل لثقتها الكبيرة في قدراته وأدواته وأيضا رؤيته تجاه الموضوعات الفنية وعلاقتها بظواهر المجتمع، كما أن له دائما قدرة على نسج المواقف التي يستخدم فيها الاستعراض لخدمة الموضوع وتحقيق الهدف من النص الدرامي.

96e8e43b8e.jpg

وعبرت مروي عن سعادتها بالجلسات الأولى ببروفات القراءة التي ضمت أساتذة كبار في عالم المسرح خاصة وأن روح التفاؤل سادت تلك البروفات مع حالة من الود والتعاون بين كل عناصر العمل.

0599e559b8.jpg

وأشارت مروى إلى أنها بدأت بالفعل بالتعاون مع المخرج حسام الدين صلاح في إعداد أكثر من تابلوه استعراضي للمسرحية يشارك فيه عدد من أبطالها.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "ع الداون لود" مسرحية تعالج أزمة الأخلاق في الحارة الشعبية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : بوابة فيتو

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق