الخارجيةالفلسطينية: ما شهدته الخليل إعادة احتلال بالقوة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية أن ما شهدته مدينة الخليل وبلدتها القديمة هو إعادة احتلال بالقوة، ووجود أكثر من ألفي جندي إسرائيلي لحماية مئات قليلة من المستوطنين، لهو دليل قاطع بكذب وزيف ما ادعاه نتنياهو.

 

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، إن نتنياهو نفسه كان غريبًا في المكان، ومشهد الحضور العسكري ومحاولة إثبات التزوير كحقائق بالقوة كان أبلغ حضورًا من ادعاءات نتنياهو وافتراءاته على التاريخ والجغرافيا.

 

وأكدت الوزارة أن صمت المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة على هذا التصعيد الخطير، ودعوات نتنياهو واستنجاده بالصراع الديني، يشجع الاحتلال على التمادي في تعميق التهويد وفرض السيطرة الإسرائيلية على عديد المواقع الدينية والتاريخية والشواهد الحضارية الفلسطينية، إضافة لعدم المبالاة التي يبديها المجتمع الدولي إزاء الدعوات الأميركية الإسرائيلية لفرض القانون الإسرائيلي على المستعمرات في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

وشددت الوزارة على أن القوة المحتلة لن تستطيع إنشاء حق للاستعمار في الأرض الفلسطينية، وسيبقى صمود شعبنا وتمسكه بحقوقه هو صلة الوصل الحضارية التي ستذيب اسلاك الاحتلال الشائكة وبواباته الحديدية وجدرانه ومفاهيمه البالية.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الخارجيةالفلسطينية: ما شهدته الخليل إعادة احتلال بالقوة ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق