يستبدل بمن يليه.. موقف القروي مرشح الرئاسة التونسية المحبوس حال صدور حكم ضده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

يستبدل بمن يليه.. موقف القروي مرشح الرئاسة التونسية المحبوس حال صدور حكم ضده

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الاثنين 16 سبتمبر 2019 .

رغم حبسه أثناء حملته الانتخابية بتهمة غسل الأموال، إلا أن مرشح الرئاسة في تونس، نبيل القروي، تمكن من الصعود لجولة الإعادة في الانتخابات التي جرت، أمس، وذلك وفق النتائج الأولية.

وتشير الآراء القضائية إلى أنه في حالة فوزه سيباشر عمله كرئيس للجمهورية، خارجا من السجن إلى قصر قرطاج، إلا إذا صدر حكما قضائيا ضده، ففي هذه الحالة ستكون جولة الإعادة بين المتنافسين الأول والثالث بعد إقصائه.

نبيل بفون: ترشحه مقبول إلا إذا صدر حكم ضده

"ترشحه مقبول منذ البداية وإلى الآن لا يوجد مانع لخوضه السباق الرئاسي"، وفقا لتصريحات رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، أمس، مضيفا أنه حال صدور حكما قضائيا نهائيا يقف حائلا أمام إكمال القروي المنافسة، سيتم إلغاء اسمه من قائمة المترشحين في الانتخابات التونسية بحيث يحل محله المترشح صاحب المركز الثالث، حيث يقتضي الحال أنه إذا صدر حكم قضائي يقصي أحد المترشحين المتحصلين على المرتبة الاولى والثانية في الانتخابات يقع المرور إلى المترشح صاحب المركز الثالث، نقلا عن موقع جريدة الشروق التونسية.

القروي مسجون بتهم غسيل الأموال والتهرب الضريبي التي وجهت إليه منذ 2017

كانت منظمة غير حكومية تدعى "أنا يقظ"، قد رفعت شكوى للقضاء التونسي في عام 2017، تتهمه وشقيقه بغسيل الأموال والتهرب الضريبي، وقام القضاء التونسي بتوقيف القروي على خلفية تلك الاتهامات يوم 23 أغسطس، أي قبل 10 أيام من انطلاق حملته الانتخابية، ليقوم المرشح المحبوس، ورجل الأعمال والإعلام، بإضراب عن الطعام، الخميس الماضي، مطالبا بحقه في الاقتراع.

وتتولى زوجته سلوى سماوي وعدد من قيادات حزبه "قلب تونس" مواصلة حملته، التي قامت أمس بنقل رسالته عقب ظهور بوادر صعوده للجولة الثانية، ووجهت الشكر للشعب التونسي، قالت فيها: "نشكر الشعب التونسي على انتصاره لصناديق الاقتراع خيارا للتغيير والديمقراطية، نشكر كل من شارك في هذه المحطة الانتخابية ومنحنا صوته"، وذلك بحسب موقع "فرانس 24". 

نبيل القروي المرشح الوحيد الذي لم يدلي بصوته في الانتخابات التونسية

وجرت الانتخابات التونسية، أمس، بين 26 مرشحا، إلا أن نبيل القروي هو المرشح الوحيد الذي لم يُدلِ بصوته من داخل السجن، وذلك لعدم قدرة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات على فتح مكاتب اقتراع في السجون، وذلك بحسب رئيس الهيئة في مؤتمر صحفي، أمس، موضحا أن العملية الانتخابية تعتمد على الإرادة الحرة وهو ما لم يمكن ضمانة في السجن.

تشير النتائج الأولية واستطلاعات الرأي إلى تصدر المترشحان للانتخابات الرئاسية، أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد ،61 عاما، ورجل الإعلام الموقوف نبيل القروي، 56 عاما، ووصولهما إلى الدورة الثانية، وذلك بحسب مؤسسة "سيجما كونساي" لاستطلاعات الرأي، في انتظار إعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج الأولية، اليوم.

وأكدت المؤسسة، أن سعيد حل أولا بنسبة 19% من الأصوات يليه القروي بنسبة 15%، وذلك بحسب موقع "فرانس 24". 

محامي المرشح: القوري إذا فاز في انتخابات تونس يخرج من السجن إلى قصر قرطاج 

وفي وقت سابق، قال هيكل المكي، محامي المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي، لـ"الوطن"، إنه حال فوز موكله بالانتخابات الرئاسية سينتقل من السجن إلى قصر قرطاج، متابعا أن المرشح الرئاسي نبيل القروي مودع بالسجن على ذمة التحقيق ولم يصدر حكم ضده حتى الآن، حيث أن القانون لا يمنع القروي من الترشح إلا إذا صدر ضده حكم بات لا يحتم أي وجه من وجوه الطعن.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( يستبدل بمن يليه.. موقف القروي مرشح الرئاسة التونسية المحبوس حال صدور حكم ضده ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق