الناصر: الإرهاب هو منتج لحالة تطرف سببها عدم تطوير الخطابات الدينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان أمس الثلاثاء، ندوة تحت عنوان "استراتيجيات مكافحة الإرهاب في ظل تطور الجماعات الإرهابية" على هامش فعاليات الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان بمقر الأمم المتحدة بجنيف. شارك فيها كل من أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت، وفخري الناصر امين عام هيئة حقوق الإنسان بالمنظمة الألمانية الدولية للتنمية والسلام، وسميرة آبي عضو منتدى صناع السلام المنبثق عن التحالف الدولي للسلام بجنيف، وأدار الندوة شريف عبد الحميد مدير وحدة الدراسات والأبحاث بمؤسسة ماعت.
من جانبه قال المستشار فخري الناصر المحكم الدولي، ان الإرهاب هو منتج لحالة تطرف كان سببها عدم تطوير خطابات دينية او سياسية تحولت لأفكار متطرفة كان يمكن مواجهتها بأدوات المجتمع المدني الفكرية والاجتماعية والثقافية والفنية فهذه هي المسئولية التي تتحملها النخبة في أي دولة وهي قيادة عملية التنوير، وبناء الوعي، خاصة في مرحلة ما بعد الاهتزازات السياسية الكبرى أو في أوقات التحديات الكبرى. كونها تعد في مقدمة القوى الناعمة لأي دولة، دفاعًا عن مصلحتها الوطنية، في إطار بناء أمنها القومي.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( الناصر: الإرهاب هو منتج لحالة تطرف سببها عدم تطوير الخطابات الدينية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : وكالات

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق