إعلاميات الجنوب تنظم جلسة استماع حول سمسرة الأراضي الحكومية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أوصى إعلاميون ونشطاء بضرورة توعية المواطنين بعدم شراء الأراضي من قبل سماسرة الأراضي والتأكد بأنها أرض غير حكومية ومراجعة البلدية وسلطة الأراضي لعدم مخالفة القانون وتعرضهم للإزالة من قبل سلطة الأراضي.

جاء ذلك خلال جلسة استماع عقدها ملتقى إعلاميات الجنوب في رفح بعنوان "الأراضي الحكومية: السماسرة يبيعون والفقراء يشترون وسلطة الأراضي تزيل التعديات_ أين الرقابة ومن المسئول؟"، بمشاركة كل من ماهر أبو صبحة رئيس سلطة الأراضي، وفرج الصرفندي مدير عام وزارة الحكم المحلي، بحضور عدد من الإعلاميين والإعلاميات.

وطالب الإعلاميون سلطة الأراضي بملاحقة السماسرة ومكاتب العقارات وأصحاب النفوذ وكل من تسول له نفسه استغلال حاجة الأسر الفقيرة بالنصب والاحتيال المتاجرة بالأراضي الحكومية.

كما أوصوا بضرورة محاسبة المحاميين الذين يقومون بإبرام العقود القانونية التي تسهم ببيع الأراضي الحكومة عن علم ودراية، ودون توفر المستندات والمعلومات والبيانات بملكية الأشخاص لهذه الأراضي استيفاء لضمانات التنفيذ طبقا للقانون.

وأكدوا ضرورة إيجاد صيغة تفاهم وتواصل ما بين المؤسسات الحكومية ذات الاختصاص كسلطة الأراضي والحكم المحلي والبلديات وسلطة المياه وشركة الكهرباء، فيما يخص منح الخدمات لعدم التضارب في عمل الجهات الحكومية.

تأتي هذه الجلسة بناء على تحقيق استقصائي أعد حول الاعتداءات على الأراضي الحكومية من قبل مكاتب السماسرة العقارية واستغلال النفوذ وبيعها للأسر الفقيرة الهشة وازالتها من قبل سلطة الأراضي؛ وذلك ضمن مبادرة استقصائيون ضد الفساد2 التي ينفذها ملتقى اعلاميات الجنوب بالشراكة مع برنامج الشراكة والتعاون "أمان" بتمويل من حكومات النرويج وهولندا ولكسمبورغ.

بدوره، أكد أبو صبحة أن سلطة الأراضي لن تتهاون مع أي سمسار للأراضي يقوم ببيع أراضي حكومية، وستتم محاسبته وفقاً لقانون تجريم التعديات رقم 5/2017، مبيناً أنه يسعى جاهداً لوقف نزيف التعدي على الأراضي الحكومية.

وأشار إلى أن سلطة الأراضي تمكنت من تحقيق عدد من الإنجازات الملموسة على صعيد الخدمات المقدمة للجمهور أو تطوير بيئة العمل، ولكن أبرز وأكبر الملفات التي تواصل سلطة الأراضي معالجتها مشكلة التعديات على الأراضي الحكومية التي تعد مشكلة قديمة حديثة تواجه الحكومة، مطالباً المواطنين الإبلاغ عن أي تعدٍ على الأرض الحكومية.

وأوضح أبو صبحة أن مساحة الأراضي الحكومية التي تمت إزالة التعديات عنها بلغت خلال العام 2018 ما يقارب من 260 دونما، محذرًا الموطنين أن يقعوا ضحية لتجار وسماسرة الأراضي والتبليغ عما يتعرضون له من قضايا نصب واحتيال بموجب وثائق ثبوتية وتقديمها للنائب العام.

وأضاف أن سلطة الأراضي نجحت في إزالة التعديات وساهمت في حل مشكلة شارع 41 في خانيونس وفتح الشارع الحيوي والمهم للمدينة ونقل المتعدين من الشارع إلى مكان أخر حسب نظام العشوائيات، التي بلغ عددها في قطاع غزة 26 عشوائية، تتراوح ما بين 500_ 600 بيت وإنهاء قضية أصحاب البيوت المدمرة وعددهم 76 منزلا.

وذكر أن سلطة الأراضي بصدد إطلاق منظومة الكترونية تتيح للمواطن التمييز بين الأراضي الحكومية والطابو لتجنب الوقوع بمصيدة السماسرة، بالإضافة إلى الموقع الالكتروني لاستعلام المواطنين عن معاملتهم، والتحقق من صحة مستخرج القيد.

ومن جانبه، أكد الصرفندي حق الإنسان في السكن وإيجاد مأوى لمن لا مأوى له، وأوضح أن وزارة الحكم المحلي قامت بتشكيل فريق يعمل بمحافظات القطاع الخمس لحماية الأراضي الحكومية.

وطالب الحكومة بوضع خطط توعية للمواطنين من كافة شرائح المجتمع وإنشاء تجمعات إسكانية في المناطق الهشة، والتي تحتوي على مساحات من الأراضي تتيح التخطيط بفعالية وتعالج مشاكل العشوائيات المنتشرة في عدة مناطق في قطاع غزة، ووقف عمليات البناء داخل العشوائيات ومنع توسعها وإيجاد حلول جذرية لها، ودراسة أفضل الممارسات والتجارب على الصعيد العالمي وتطبيقها على الأرض.

كما أوصى بضرورة إعادة عمليات التخطيط للأراضي الحكومية ضمن المعايير والقوانين الدولية لقانون العشوائيات بالتنسيق مع الوزارات ذات الاختصاص.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( إعلاميات الجنوب تنظم جلسة استماع حول سمسرة الأراضي الحكومية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صفا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق