"صبغ وكالة أم مدعومة؟".. بيع المقاتلة إف 16 يشعل مواقع التواصل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
"صبغ وكالة أم مدعومة؟".. بيع المقاتلة إف 16 يشعل مواقع التواصل نقلاً عن موقع الامارات اليوم، بتاريخ اليوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019 .

«هل الطائرة المقاتلة إف 16 المعروضة للبيع في أميركا صبغ وكالة أم مدعومة؟ كم السعر النهائي؟ هل يمكن الشراء بتمويل بنكي؟ هل التمويل يحتاج لشهادة راتب؟ هل الجير عادي أم أوتوماتيك؟، وماذا عن ضمان الماكينة والجير والشاسيه؟».

كان ما سبق جزء من التعليقات الطريفة على الخبر الذي نشرته «الإمارات اليوم»، أول من أمس، على موقعها الإلكتروني، بعنوان «للبيع.. مقاتلة حربية F-16 بحالة ممتازة»، والذي أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق القراء بشكل طريف على منشور الخبر بصفحة الجريدة في موقع «فيس بوك»، وسألوا أسئلة مشابهة لتلك التي يسألها البعض عند شراء سيارة مستعملة، فيما تناولت العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية العربية الخبر نقلاً عن «الإمارات اليوم».

وكانت إحدى الشركات في ولاية فلوريدا الأميركية قد طرحت مقاتلة حربية من طراز «F-16» للبيع عبر موقعها الإلكتروني على الإنترنت، ولايزال الإعلان معروضاً منذ فترة وحتى اليوم.

وتساءل أحد القراء عبر التعليق على الخبر في «فيس بوك» عن ما إذا كانت الطائرة «صبغ وكالة أم مدعومة؟!»، فيما تساءل آخرون عن «السعر النهائي للطائرة لأنهم جادون في الشراء !، وما إن كانت الطائرة وارد أم مواصفات إقليمية؟، وهل يمكن شرائها بتمويل بنكي؟، أو تصلح للعمل في شركات التوصيل مثل أوبر وكريم!».

ولم تتوقف التعليقات الطريفة عند ما سبق، حيث تساءل البعض عن «ما إذا كانت الطائرة ناجحة في الفحص الفني، وهل تريد الشركة التي تبيع الطائرة شهادة راتب لتمويل الشراء، وماذا عن سنة الموديل وعدد كيلومترات المسافة التي قطعتها الطائرة!، وأيضاً عدد السلندرات !، وهل الجير عادي أم أوتوماتيك؟!».

وذكر أحد القراء أن «الطائرة ليست مرغوبة لأن قطع الغيار الخاصة بها غالية الثمن، وبها مشاكل في ناقل الحركة (الجير)»، وأكد غيره أن الطائرة «وارد أميركي وليس لها قطع غيار»، وتساءل قارئ آخر عن إمكانية عمل اختبار قيادة «Test Drive» للطائرة.

وبشكل طريف أيضاً، عدّد أحد القراء مميزات الطائرة، وقال إن بها «كراسي جلد كهربائية، وفتحة سقف، وفرامل مانعة للإنغلاق»، وتساءل البعض عن إن كانت ملكية سارية أم منتهية، وهل بها ضمان للماكينة والجير والشاسيه؟.

يشار إلى أن «الإمارات اليوم» طالعت المادة على موقع «بيزنس إنسايدر» الأميركي، وقامت بترجمتها، وأيضاً تصفحت الموقع الإلكتروني للشركة التي تبيع الطائرة، وتبين أن المقاتلة ما زالت معروضة للبيع، ويمكن تحميل المواصفات الخاصة بالطائرة من موقع الشركة، لكن البيع ليس متاحاً للأفراد العاديون بالطبع.

ووفق ما ذكر موقع «بيزنس إنسايدر» الأميركي، فإن المقاتلة متعددة المهام المصنوعة عام 1980 معروضة للبيع مقابل 8.5 ملايين دولار، عبر شركة «jetlease»، وتعمل بكامل طاقتها وغير منزوع منها السلاح، وهي طائرة مستعملة لكن تم تحديثها حتى تتمكن من الطيران لمدة لا تقل عن 8000 ساعة، ويتم تسويقها لمتعاقدي وزارة الدفاع الأميركية ومقدمي الخدمات الجوية الذين يجرون اختبارات للبنتاغون والحكومات المتحالفة مع الولايات المتحدة، وسيتوجب على من يشتري الطائرة الامتثال للوائح المصممة لتقييد ومراقبة من يمكنه الوصول إلى نظام الأسلحة والحفاظ على سلامة الولايات المتحدة.

لمطالعة تعليقات القراء على الخبر في صفحة «الإمارات اليوم» بموقع «فيس بوك»

https://www.facebook.com/107427237881/posts/10156462230257882/

 

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "صبغ وكالة أم مدعومة؟".. بيع المقاتلة إف 16 يشعل مواقع التواصل ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الامارات اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق