بن لادن والبغدادي وزعيم عصابة.. المكافآت وسيلة أمريكا لإيقاع المطلوبين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

بن لادن والبغدادي وزعيم عصابة.. المكافآت وسيلة أمريكا لإيقاع المطلوبين

من موقع الوطن، بتاريخ اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 .

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم مكافأة قدرها 5 ملايين دولار، لمن يساعد في إلقاء القبض على المكسيكي فاوستو إيسيدرو ميسا فلوريس، المعروف بـ"تشابو إيسيدرو"، والذي يدير مافيا إتجار بالمخدرات في ولاية كاليفورنيا، ولم تكن تلك المكافأة الأولى التي تعلنها أمريكا خلال ديسمبر الحالي، بعد ما رصدت 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن عبد الرضا شهلايي، القيادي في الحرس الثوري الإيراني في اليمن.

نظام المكافآت هو آلية أساسية لدى الإدارة الأمريكية في الإيقاع بالشخصيات المطلوبة لديها، ومن الواضح نجاح تلك الآلية بالشكل الذي يدفعها إلى تكرارها أكثر من مرة، فلدى أمريكا قائمة تضم الشخصيات المطلوبين ويتجاوز عددهم 60 شخصا، على موقع بعنوان "المكافآت من أجل العدالة" تنشر عليه معلومات عن الأشخاص المطلوبين تتضمن أسمائهم وصورهم بالإضافة إلى أسباب القبض عليهم ومعظمها متعلقة بأعمال إرهابية، حيث يرفع البرنامج شعار "قم بإيقاف إرهابي.. انقذ أرواح".

ويعود تاريخ إنشاء برنامج المكافآت إلى عام 1984، ويتم إدارته بواسطة مكتب الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، التي أشارت إلى أن الدولة دفعت مبالغ تزيد قيمتها على 150 مليون دولار، منذ بدأ العمل بنظام المكافآت وذلك لأكثر من 100 شخصا ممن قدموا معلومات كافية لاتخاذ إجراءات قانونية أدت إلى القبض على مطلوبين.

وكان من أبرز من تم الإيقاع بهم رمزي يوسف أحد منفذي تفجير مركز التجارة العالمي عام 1993.

وضمت قائمة المطلوبين عددا من الأسماء المعروفة كان أبرزها أسامة بن لادن، حيث رصدت الإدارة الأمريكية 25 مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على زعيم تنظيم القاعدة، وذلك بعد هجمات 11 سبتمبر، عام 2001، وأصبح من أكثر المطلوبين لدى الحكومة الأمريكية، كما رصدت نفس المبلغ للإيقاع بزعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبو بكر البغدادي، كما شملت القائمة أيضا الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في عام 2003 رصدت الحكومة الأمريكية 30 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في الإيقاع به، بالإضافة إلى 30 مليون دولار للإيقاع بنجليه قصي وعدي اللذان تم قتلهما بعد 18 يوما فقط من الإعلان عن مكافآة الإيقاع بهما، وتعتبر تلك أكبر دفعة مالية قدمت إلى فرد واحد قام بتقديم المعلومات التي قادت إلى العثور على عدي وقصي حسين.

وتلتزم الحكومة الأمريكية بالسرية التامة حول هوية ونوعية المعلومات التي يقدمها الأشخاص حول المطلوبين، حتى أنها لا تعلن عن دفع المكافآة المالية إلا في حالة القضايا الشهيرة.

وشهد هذا العام مجموعة كبيرة من المكافآت أعلنت عنها الإدارة الأمريكية للإيقاع بعدد من المطلوبين، في نوفمبر الماضي أعلن وزير الخارجية مايك بومبيو عن 20 مليون دولار، للحصول على معلومات بشأن المواطن الأمريكي روبرت ليفينسون، الذي تم احتجازه كرهينة في إيران، وفي سبتمبر رصدت مكافأة مالية قدرها 15 مليون دولار، لمن يدلي بمعلومات عن 3 قادة كبار في جماعة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" في سوريا، وهم أبو عبد الكريم المصري، وفاروق السوري، وسامي العريدي.

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( بن لادن والبغدادي وزعيم عصابة.. المكافآت وسيلة أمريكا لإيقاع المطلوبين ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق