"تحقيقات" "زينب وأماني وكريمة" سفيرات التراث البدوي السيناوي إلى العالم (صور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
"زينب وأماني وكريمة" سفيرات التراث البدوي السيناوي إلى العالم (صور) نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الأربعاء 15 يناير 2020 .

0b2f2e8a-dd2f-441b-b397-335518e21e35

 

0c4190aa-36d7-4489-b2d7-45067e158e9b

 

4cfc5e44-6cc4-4cb2-915e-2093d6b64769

 

4f8ce342-ad00-4928-a4eb-ae1c16de7780

 

 

8b24e1db-46d6-4159-a496-5c9830309efa
49f7fe29-1e66-4705-b86c-ae8eb89864d3

 

268a4ddd-6ca3-44cc-bc2f-fcfeef2c72fb

 

147702b8-50b4-43fe-a22a-3e7516053c43

 

a5691d21-c613-4c98-a065-e5f19ece973e

 

b8b88864-3d6e-4e47-9b5f-adfed74b399e

 

b8287d7f-01a8-434c-abe1-c69290aa37a6

 

dadb7561-3be7-4cf4-8296-d136b8f90f17

 

 

"زينب وأماني وكريمة " ثلاث سيدات من شمال سيناء أخذن على عاتقهن مهمة إحياء التراث السيناوي بشكل مستمر للحفاظ عليه من الانقراض، بتصنيع جميع ملامح هذا التراث، ومن بينها الأزياء والحلى، حيث تعد الأزياء الشعبية والحلى بمختلف أنواعها وأشكالها لونًا من ألوان الثقافة الشعبية والتراث الشعبى السيناوي.

وتشارك السيدات الثلاث في إحياء التراث من خلال مشاركتهن ضمن مجموعة من السيدات والفتيات بالمعارض المختلفة، ومن بينها معرض ديارنا المقام حاليا بالقاهرة، بهدف توصيل رسالة تحمل كل معتقدات وفنون المجتمع القبلي وعاداته وتقاليده الشعبية، وبها يعكس ثقافة المجتمع فى سيناء.

"زينب العبادي"  فتاة من قرية أبو طويلة التابعة لمركز مدينة الشيخ زويد  شمال سيناء، حملت على عاتقها عبء مواصلة رحلة والدتها في احياء التراث البدوي السبناوية، وتعلمت فنون الكليم السيناوي، أصرت على استكمال تعليمها، وفي نفس الوقت استمرار التطوير في فن الكليم.

تقول زينب :" منذ 5 سنوات بدأت أتعلم أكتر عن الصباغة اليدوية من نباتات سيناء لتطوير أفضل في الكليم السيناوي، واشتغلت مع سيدات من الجدات بسيناء في تدريب أعداد أكبر بقرى كتير بسيناء، وبدأت منذ فترة قريبة مشروعي الخاص لفنون الكليم وكل سنة بكون سعيدة بحضوري لمعرض ديارنا ومقابلة الجمهور واتحمس لرأيه في منتجاتنا ، وخاصة أن صناعته متقنة وتتم طبقا لقواعد أصيلة لا يمكن الحياد عنها لتبقى وتعيش لآخر العمر".

 وأوضحت زينب العبادي، أن مشاركتها في معرض تراثنا للمرة الثالثة، وتعرض الكليم البدوي المصنوع من خيوط وصوف الغنم إلي جانب أناع أخري من الكليم مصنوعة من  وبر الإبل، بجانب منتجات أخرى مثل المطرزات والستائر المصنوعة بطريقة بدوية مميزة وخردوات وحقائب متنوعة، بالإضافة لبعض المنتجات الخاصة التي تستخدم لحمل الاغراض على ظهور الابل وهي الخرج ذو النطاقين بألوانه الزاهية والمتميزة.

وتشارك السيناوية "اماني غريب" في معرض ديارنا للمرة السادسة من خلال جمعية تتولي رئاستها بالعريش، بهدف دعم المرأة السيناوية العاملة في مجال الحرف اليدوية، من خلال عرض منتجات سيدات سيناويات احترفن المشغولات الحرفية اليدوية من منتجات البيئة السيناوية مثل المطرزات " أثواب وشالات وحقائب يد واكسسوارات متنوعة وجلديات" بجانب حرف الخرز والكائن السيناوي.

وأشارت غريب إلى أنها تعمل على تمكين السبدات والفتيات بمنحهم فرصا ‏لعرض منتجاتهن في الكثير من المعارض داخل وخارج مصر، ومن بينها معارض ديارنا لعرض منتجاتهن.

ومن مدينة بئر العبد جاءت" كريمة سليطين" لعرض مشغولاتها من أفضل الاثواب المشغولة بتقنية وحرفية عالية، حيث تشير إلى أنها تقوم بالعمل على عرض أفضل وأجود المطرزات المشغولة بخيوط أصلية تبقى لسنوات طويلة بألوانها الزاهية دون أن تتغير أو تتبدل على مر الزمن .

وقالت كريمة أنها تعمل مع مجموعة سيدات من أقاربها وأبناء عمومتها في مشروع المطرزات المتنوعة، ليس من أجل بيعها وتوفير دخل لعدة أسر من مدينة بئر العبد، ولكن بهدف احياء التراث البدوي في سيناء وتواصل وبقاء ازياء السيدات السيناويات التي تتميز بألوانها وتصميماتها الجميلة على مر الزمن ،

وأضافت،  " دوري اني استلمت هذه المهنة من امي وقريباتي وسأقوم بتسليمها لبناتي لتبقى وتعيش على مدى الأزمان القادمة".

وأشارت كريمة سليطين إلي أن أثواب المرأة البدوية تتميز بتنوع الوانها التي تدل على هوية المرأة التي ترتديها وتوضح أنها تنتمي لأي قبيلة سيناوية، حيث تحرص نساء قبائل سيناء على تطريز وارتداء أقوالهم بالوان محددة لتوضيح هوية قبيلتنا ، حيث ترتدي نساء قبيلة البياضية الاثواب ذات اللون الاحمر والبرتقالي، وترتدي قبيلة العقايلة اللونين الاحمر مع الأزرق وهكذا.

واكدت أن المرأة السيناوية في بئر العبد  تحرص على كافة مظاهر ومفردات التراث الشعبى السيناوي، حيث يتم عرضه في المعارض داخليا وخارجيا، وخاصة أن منتجات البيئة السيناوية تلقى رواجا كبيرا فى المعارض المحلية في المحافظات الأخرى وفى الخارج، ومنها منتجات البيئة من مشغولات يدوية وتطريز وتصنيع الثوب البدوي والعبايات والشنط والشال ومنتجات البيئة السيناوية الأخرى مثل العجوة وزيت الزيتون.

 

نشكركم متابعين وزوار بوابة ميدان الأخبار على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" "زينب وأماني وكريمة" سفيرات التراث البدوي السيناوي إلى العالم (صور) ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق